عام / أكثر من 21 ألف زائر لـ "حكايا مسك" في جدة التاريخية خلال يومين/ إضافة أولى واخيرة

عام / أكثر من 21 ألف زائر لـ "حكايا مسك" في جدة التاريخية خلال يومين

الاثنين 1438/9/17 هـ الموافق 2017/06/12 م واس


الرياض 17 رمضان 1438 هـ الموافق 12 يونيو 2017 م واس سجل مهرجان " حكايا مسك"، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" في منطقة جدة التاريخية خلال أول يومين من انطلاقه 21711 زائرا وزائرة من مختلف الأعمار، وسط استمرار الفعاليات المنوعة التي شهدت إقبالا كبيراً من الزوار. ورصدت إدارة المهرجان خلال اليومين الماضيين توافد 9465 زائرا وزائرة في الْيَوْمَ الاول، في حين سجل اليوم الثاني توافد قرابة 12246 زائرا . وواصل مسرح "حكايا مسك"، فعالياته أمس الأحد بعرض حكايا، وقصص المرابطين في الحد الجنوبي للمملكة، حيث تحدث الكاتب السياسي الكويتي فهد الشليمي عن تجربته في الحد الجنوبي، وأسباب زيارته للمشاركين في عاصفة الحزم. وقال الشليمي : إن دول الخليج تفخر بالمملكة العربية السعودية وبشبابها، مؤكدا أن ما يميز القيادة السعودية هي أنها صاحبت قرار، مشيراً إلى أنها أثبتت ذلك بعد قرارها بخوض "الحرب" ضد الميليشات الحوثية التي حاولت الاعتداء على المملكة ، وكذلك مساندة الحكومة الشرعية في اليمن التي طلبت ذلك . وواصل الشليمي حكاياته مع المرابطين، الذي لخص فيها جهود المملكة في الدفاع عن شعبها وعن الأراضي المقدسة بقوله: السعودية هي القوة الوحيدة في الخليج سواء كان اقتصادياً أو سياسياً أو جغرافياً، أو روحانياً , لافتا إلى أن المملكة تعـد من الدول التي لها تأثير كبير على جميع الأصعدة . وتحدث الشليمي عن وجود إعلام معادي للمملكة على جميع الأصعدة من خلال وسائل الإعلام سواء التقليدية أو وسائل التواصل الاجتماعي التي تبث أخبارا كاذبة وغير صحيحة. وعن سبب زيارته للمرابطين في الحد الجنوبي من المملكة، أكد أنه كان في زيارة لمنطقة عسير جنوب المملكة، وأثناء تواجده هناك كانت وسائل الإعلام المعادية تبث رسائل كاذبة تتحدث عن تحقيق انتصارات على قوات التحالف. وتابع: اتصلت بأحد الأصدقاء هناك، وأبلغته بتلك الرسائل، وأوضح لي أنها مجرد أكاذيب، وتوجهت مباشرة إلى الحد الجنوبي من جهة منفذ الطوال، والتقيت برجال الأمن هناك، ولَم أَجِد إلا كل خير ونصر. ووجه الشليمي رسالة للحضور بقوله: بعض المعلومات الكاذبة التي تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد تستخدم ضدكم، محذراً الآباء والامهات بالانتباه الى أولادهم من ذلك، مشيراً إلى أن "المغردين" الخليجيين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر كانوا مرتاحين من الزيارات إلى الحد الجنوبي للمملكة لأنها أظهرت الحقيقة، وبيّنت كذب العدو من خلال بث الشائعات التي يطلقوها، موضحاً أن أعداء الخليج كانوا يصفون شعوب الخليج بـ"المترهلة" بسبب الخير لديهم، لكن أبناءها أثبتوا أن دول الخليج هي من تقود المنطقة. // يتبع // 15:11ت م
عام / أكثر من 21 ألف زائر لـ "حكايا مسك" في جدة التاريخية خلال يومين/ إضافة أولى واخيرة
وفي ذات السياق فاجأت طفلة سعودية لم تتجاوز الـ 13 من العمر أمس، الجمهور في مسرح "حكايا مسك"، بصعودها على منصة المسرح، حيث ألقت قصيدة وطنية في المملكة، وقيادتها حملت عنوان "سلامي لدار آل سعود"، شهدت تفاعلاً كبيراً من الجمهور في المسرح. وأوضحت صاحبة القصيدة الطفلة يارا العسيري، أن صعودها إلى مسرح "حكايا مسك"، جاء بسبب تفاعلها من قصص المرابطين في الحد الجنوبي، واستلهاما لبطولاتهم، وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن أرض الوطن، وحماية الشعب السعودي، والمقدسات الإسلامية من العدو. كما حضرت القصائد الشعرية على مسرح " حكايا مسك" من خلال مقاطع " سنابات"، للمرابطين على الحد الجنوبي ، حيث حملت قصائد حماسية تبادلها المرابطون، وتفاعل معها الحضور بتصفيق كبير. "محترف الكتابة" يدرب "شبان" على خدمة الوطن عن طريق تغريداتهم ومشاركاتهم في مواقع التواصل . "أنت وكالة أنباء متنقلة "، إحدى ورش العمل التي شهدتها أروقة المنطقة التاريخية في محافظة، صمن فعاليات مهرجان "حكايا مسك" ، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية, إذ انهمك الشبّان المشاركون في ورشة محترف الكتابة، مع المحاور التي جرى مناقشتها مع مقدم الورشة الكاتب الصحافي بسام فتيني، حيث استعرض عدة موضوعات أبرزها، كيف تخدم وطنك عن طريق تغريداتك، ومشاركاتك في مواقع التواصل الاجتماعي. وجرى خلال الورشة مناقشة كيف تحولت حسابات مواقع التواصل الاجتماعي لأسرع وسيلة أخبار، إضافة إلى أخلاقيات التعامل مع الصورة، والخبر في فضاء الإنترنت المفتوح، وعناصر كتابة أي خبر. كما طرحت الورشة محوراً حول مصطلحات إعلامية يجب أن يتم معرفتها، إضافة إلى أبرز خمسة أركان في صُنع الخبر. فيما واصل مهرجان "حكايا مسك"، الذي تجري فعالياته في المنطقة التاريخية بجدة فعالياته لليوم الثالث، حيث تم تقديم بعض الأنشطة التي شهدتها الأقسام الأخرى في المهرجان مثل رش العمل في الكتابة، والرسم وتعليم الأطفال على التأليف، وكذلك أنشطة الحكواتي، ومكتبة حكايا مسك، والركن التفاعلي. // انتهى // 15:11ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق