عام / "هدف" يتجه لتقليص فروعه بالمحافظات وإتاحة خدماته للعملاء إلكترونيًا


الرياض 16 رمضان 1438 هـ الموافق 11 يونيو 2017 م واس
يتوجه صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، إلى تقليص فروعه الصغيرة "وأغلبها ذات الموظف الواحد أو الاثنين" في عدد من المحافظات بالمملكة، وتقديم خدماته للعملاء إلكترونيًا من خلال موقع الصندوق على الرابط www.hrdf.org.sa ، وذلك سعيًا من الصندوق لمواكبة التطورات الإلكترونية وأتمتة جميع خدماته، وتقديمها للمستفيدين من الأفراد والمنشآت وتسهيلها للمواطنين.
ويعمل الصندوق بشكل متواصل، ووفقا للمتغيرات العملية على تطوير جميع خدماته الإلكترونية وإتاحتها للعملاء، بأسلوب حضاري وميسر، يمكنهم من إنجاز تعاملاتهم بطريقة سهلة ومختصرة وفي أي مكان، حيث تم إطلاق مجموعة من الخدمات الإلكترونية منها: "البوابة الوطنية للعمل"، ونظام دعم التدريب والتوظيف، وبوابة "سُبُل" للإرشاد المهني، وبوابة "دروب" للتدريب الإلكتروني، وبوابة "تسعة أعشار" لريادي الأعمال، وبوابة "العمل عن بعد" وغيرها.
وفي وقت سابق تم إنشاء فروع صغيرة للصندوق في بعض المحافظات، وذلك بسبب عدم اكتمال شبكته الإلكترونية وعدم اكتمال أتمتة خدماته آنذاك، وذلك حرصًا من الصندوق على تقديم خدماته لجميع المستفيدين في مختلف محافظات المملكة، بعد أن تم استكمال بناء الشبكة الداخلية للصندوق وأتمتة عدد كبير من خدماته، فقد لوحظ اعتماد الغالبية العظمى من عملاء الصندوق على التعاملات الإلكترونية، مما أدى إلى انخفاض أعداد المستفيدين من خدمات تلك الفروع وتدني الاستفادة منها.
ويولي الصندوق اهتمامه العالي بموظفيه العاملين في الفروع المغلقة، حيث سيتم نقلهم بطريقة انسيابية إلى إدارات الصندوق الأخرى للاستفادة من إمكانياتهم ومهاراتهم.
ودعا الصندوق كافة العملاء إلى التواصل مع مركز الاتصال لخدمة العملاء 920020301، إلى جانب قنوات التواصل في مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، لمعرفة المزيد وتقديم الاستفسارات بشأن الخدمات الإلكترونية وطريقة التعامل معها، كما يمكن للعملاء من ذوي الإعاقة السمعية إجراء اتصال مباشر مع مركز خدمة العملاء، بالضغط على أيقونة "تحدث بلغة الإشارة"، المدرجة ضن قائمة "اتصل بنا" في الصفحة الرئيسية لموقع الصندوق، وسيقوم الموقع بإرشاد العميل إلى بقية الخطوات، لإتمام عملية الاتصال بلغة الإشارة وخدمة العميل، كما يمكن للعملاء الاستفادة من خدمة المحادثة النصية المتوفرة على الموقع.
// انتهى //
12:11ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق