عام / مسؤولون لبنانيون يدينون المخطط الإرهابي الذي أحبطه رجال الأمن بمكة المكرمة


بيروت 01 شوال 1438 هـ الموافق 25 يونيو 2017 م واس
عد سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ما جرى بالأمس في مكة المكرمة من محاولةٍ فاشلة لاستهداف المسجد الحرام الذي جعله الله مثابة للناس وأمنا، بأنه جريمة نكراء وغير عادية بل هي أم الجرائم".
وأكد في خطبة العيد اليوم أن الحرمين الشريفين محفوظان بحفظ الله تعالى، منوها بالجهود التي تقوم بها الأجهزة الأمنية لكشف هؤلاء الإرهابيين المجرمين والضرب على أيديهم ليكونوا عبرة لكل من يحاول أن يمس أمن المملكة واستقرارها .
وأعرب عدد من خطباء العيد في لبنان اليوم عن استنكار وإدانة المخطط الإرهابي الذي كان يستهدف أمن المسجد الحرام .
كما أكد مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو أن الذي يحدث من محاولة الاعتداء على المسجد الحرام أو المساس بأمن مرتاديه وبخاصة في شهر رمضان المبارك وعلى أبواب عيد الفطر لا يجوز بأي حال من الأحوال، وأن المسجد الحرام مبعث أمن المسلمين وطمأنينتهم .
من جهته أدان عضو كتلة المستقبل النيابية النائب محمد الحجار المحاولة الإرهابية الفاشلة التي استهدفت المسجد الحرام.
وقال :"من جديد أرادت يد الشر أن تنال من أمن المملكة العربية السعودية ومن شعبها ومحبيها والوافدين إليها إلا أن إرادة الله ويقظة قادتها فوتت تحقيق مراد هؤلاد المجرمين المحركين آليا لتنفيذ مآرب وأهداف الفتن".
// انتهى //
13:47ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق