الصحف السعودية / إضافة أولى

الصحف السعودية / إضافة أولى

الأحد 1438/10/1 هـ الموافق 2017/06/25 م واس


وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وتحت عنوان (الأيدي الأمينة)، طالعتنا صباح الأحد، صحيفة "الرياض" ..
عندما يستهدف الإرهاب بيت الله الحرام في أقدس بقاع الأرض، فهذا يعني أن المخططين والمنفذين للعمليات الإرهابية وصلوا إلى فكر شيطاني غير مسبوق، فكر لا يمت للدين الإسلامي الذين يـدّعون الانتماء إليه زيفا وبهتانا وهم في حقيقة الأمر ألد أعداء الإسلام، وشوكة في ظهر المسلمين زرعها أعداؤهم في محاولة أن يصيبوا هذا الدين في مقتل دون جدوى. فمن يفكر مجرد التفكير في إحداث أمر في البلد الحرام توعده المولى عز وجل بعذاب أليم (وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ) وفسر العلماء هذه الأية بتعظيم حرمة البيت الحرام، وأن من هّم مجرد الهم، أي النية دون الإقدام على الفعل، فالعذاب الأليم هو ما ينتظره، وقال بعض المفسرين إن من أراد دون أن يفعل حتى لو كان خارج نطاق الحرم فإن العذاب الأليم سيصيبه لا محالة، وهؤلاء الإرهابيون تعدوا الإرادة إلى الفعل بأن خططوا وجهزوا وكانوا على وشك التنفيذ، فرد المولى عز وجل كيدهم في نحورهم وأحبط مخططاتهم التي كانوا ينوون تنفيذها في أقدس بقاع الأرض وفي خير شهور السنة، دون أن يضعوا أي اعتبار لحرمة المكان والزمان، فكان أن سلط الله عز وجل عليهم جنود الحق الذين حالوا بينهم وبين تنفيذ مخططاتهم الشريرة، وقبضوا عليهم ليلقوا جزاء ما عملوا.
وقالت: المسجد النبوي الشريف كان أن تعرض العام الماضي في ذات التوقيت لمحاولة إرهابية مماثلة في قدسية الزمان والمكان، وفشل التنفيذ بفضل من الله ومنة؛ إذاً التخطيط من أعداء الدين والوطن على أقدس الأماكن لدى المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها مستمر، ولكن أيضا وقوفنا جميعا وفي مقدمتنا رجال الأمن للتصدي لتلك المحاولات الإرهابية ومواجهتها بكل حزم مستمر، دون كلل أو ملل أو تقاعس.
وأكدت: المخططات الإرهابية في الحرمين الشريفين تحاول أن تصل إلى هدف لن تصل إليه بحول الله وقوته، ثم بيقظة رجال الأمن وتعاضدنا معهم، كون مسؤولية أمن الوطن تعنينا جميعا دون استثناء.
// يتبع //
06:13 ت م 03:13جمت

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق