عام / توصيات القمة الأوروبية بشأن الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب


بروكسل 27 رمضان 1438 هـ الموافق 22 يونيو 2017 م واس
أدان قادة الاتحاد الأوربي المجتمعين في بروكسل على مستوى القمة بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة المسجلة في عدد من دولهم, مؤكدين وقوفهم متحدين وثابتين في مكافحة الإرهاب والكراهية والتطرف .
وقال الزعماء الاوروبيين في بيان نشر في بروكسل :"إن هذه الأفعال عززت العزم على التعاون على مستوى الاتحاد الأوروبي من أجل تعزيز الأمن الداخلي وانه سيتم مكافحة انتشار التطرف عبر الإنترنت، وتنسيق العمل بشأن منع التطرف العنيف والتصدي له ومعالجة الأيديولوجية، وإحباط تمويل الإرهاب، وتبادل المعلومات بين سلطات إنفاذ القانون، بما في ذلك مع الشركاء الموثوق بهم، وتحسين قابلية التشغيل البيني بين قواعد البيانات.
وشدد القادة الاوروبيون على أن الشراكات ومؤسسات الصناعة تتحمل مسؤوليتها الخاصة في مكافحة الإرهاب والجريمة عبر الإنترنت. وبناء على عمل منتدى الإنترنت للاتحاد الأوروبي يتوقع المجلس الأوروبي من الصناعيين إنشاء منتدى الصناعة وتطوير التكنولوجيا والأدوات الجديدة لتحسين الكشف التلقائي وإزالة المحتوى الذي يحرض على الأعمال الإرهابية.
ودعا البيان إلى التصدي للتحديات التي تفرضها النظم التي تسمح للإرهابيين بالاتصال بطرق لا تستطيع السلطات المختصة الوصول إليها، بما في ذلك التشفير من طرف إلى آخر، مع الحفاظ على الفوائد التي تعود بها هذه النظم لحماية الخصوصية والبيانات والاتصالات.
وفي هذا السياق، دعا المجلس الأوروبي المفوضية إلى أن تقوم ، في أقرب وقت ممكن، باعداد مشروع تشريع ينفذ المقترحات التي قدمها فريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بقابلية التشغيل البيني.
وفيما يتعلق بسياسة الدفاع الاوروبية جدد المجلس الأوروبي التزامه بتعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي بشأن الأمن الخارجي والدفاع من أجل حماية الاتحاد ومواطنيه والإسهام في تحقيق السلام والاستقرار في جواره وما وراءه.
وقال البيان انه ولتعزيز مجموعة أدوات الاستجابة السريعة للاتحاد الأوروبي، وافق المجلس الأوروبي على نشر فرق القتال ينبغي أن يتم تحمل تكلفته بشكل مشترك، حاثاً على الإسراع بشأن زيادة الاستجابة لإدارة الأزمات المدنية.
// انتهى //
19:49ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق