عام / وزير التعليم يوجه بفتح المجال للتقديم على مشروع توفير وسائل النقل للمعلمات في مختلف مناطق المملكة / إضافة أولى واخيرة

عام / وزير التعليم يوجه بفتح المجال للتقديم على مشروع توفير وسائل النقل للمعلمات في مختلف مناطق المملكة / إضافة أولى واخيرة

السبت 1438/9/22 هـ الموافق 2017/06/17 م واس


وأوضح الدبيخي أن المشروع لازال يستهدف تقديم الخدمة لـ (6000) معلمة في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها، وبمقابل رمزي مقداره (500) ريال شهريًا مع بداية كل فصل دراسي وذلك لاعتبارات تشغيلية والتأكد من الفاعلية في الاستفادة من الخدمة للمعلمات الراغبات وعدم حرمان الشرائح الأخرى من خلال التسجيل، مشيرًا إلى أن المعلمات الراغبات يمكنهن التسجيل حتى تاريخ 19 / 10 / 1438هـ من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للشركة www.tatweertransit.com/ar، وعند وجود استفسارات حول الخدمة يمكن التواصل مع مركز خدمة العملاء عبر الهاتف المجاني (8001231000)، حيث سيتم إخضاع الطلبات للمفاضلة بناء على عدد من الاعتبارات والمعايير ومنها بعد المنزل عن المدرسة، وطبيعة الطريق المؤدية إلى المدرسة، والحالة الاجتماعية للمعلمة، وغيرها من الاعتبارات التي من شأنها توفير الخدمة للأكثر استحقاقًا.
يذكر أن مشروع توفير وسائل النقل للمعلمات في المناطق النائية والوعرة قد تم إقراره من قبل مجلس إدارة شركة تطوير التعليم القابضة منذ شهر يناير الماضي، ومن ثم تم اعتماد منهجية تنفيذ المشروع في شهر فبراير، وعلى إثرها وظّفت شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي الدراسات التي أجرتها خلال الفترة الماضية، التي ركزت على وضع تصنيف وتعريف واضح للمناطق النائية والوعرة وربطها بالبيئات التشغيلية، شاملة تحليل ودراسة الوضع الحالي لخدمة النقل التعليمي في تلك المناطق، والتجارب العالمية المعمول بها في هذا المجال، وبدأت في تنفيذ المشروع بمرحلتيه التخطيط للتنفيذ والتهيئة للتنفيذ، والتي تشمل أنشطة تخطيط الطلب وجمع البيانات وتحديد المناطق والأعداد المستهدفة، وكذلك إعداد سياسات ومعايير تنفيذ الخدمة، وتطوير البوابة الإلكترونية لتسجيل المعلمات وجمع ومعالجة بياناتهن ومتابعة وتقييم الخدمة، كما تم تحديد مواصفات المركبات، وآليات متابعة التنفيذ، إضافة إلى إنهاء متطلبات طرح العقود ونطاقها، وذلك تمهيدًا لانطلاق المرحلة الثانية من المشروع وهي مرحلة التعاقد وإطلاق الخدمة ومتابعة تنفيذها.
// انتهى //
13:53ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق