عام / الحكومة الفلسطينية ترحب بقرار الأمم المتحدة اعتماد مشروع خاص بالمرأة الفلسطينية

عام / الحكومة الفلسطينية ترحب بقرار الأمم المتحدة اعتماد مشروع خاص بالمرأة الفلسطينية

الجمعة 1438/9/14 هـ الموافق 2017/06/09 م واس


رام الله 14 رمضان 1438 هـ الموافق 09 يونيو 2017 م واس
رحبت الحكومة الفلسطينية باعتماد الأمم المتحدة مشروع قرار خاص بالمرأة الفلسطينية في دورته لعام 2017 التي عقدت بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي في بيان اليوم " إن تأكيد الأمم المتحدة على أن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يشكل العقبة الرئيسية التي تحول بين النساء الفلسطينيات وتقدمهم، يجب أن يشكل دافعا أكبر لاتخاذ المجتمع الدولي خطوات أكثر حاسمة لمنع الاحتلال من الاستمرار بارتكاب الجرائم والتجاوزات بحق الشعب الفلسطيني .
ولفت النظر إلى أن اعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي لهذا القرار يجسد الدور الذي يمكن للأمم المتحدة ويجب أن تقوم به في حماية حقوق الإنسان والتمسك بالقانون الدولي، مشددا على أنه على الرغم من أن إسرائيل لا تزال تبذل كل ما في وسعها لتدمير آفاق السلام العادل ومنع التوصل إلى حل الدولتين على حدود ما قبل عام 1967، فإن الشعب الفلسطيني ما زال ثابتاً ومصراً على أخذ كامل حقوقه بما في ذلك حق تقرير المصير واستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.
وكان المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وبناءً على توصية لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة، اعتمد مشروع قرار بعنوان "حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة إليها " .
// انتهى //
13:12ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق