عام / العيادات التخصصية السعودية تقدم خدماتها الطبية لـ 10067 شخصا خلال شهر واحد في مخيم الزعتري

عام / العيادات التخصصية السعودية تقدم خدماتها الطبية لـ 10067 شخصا خلال شهر واحد في مخيم الزعتري

الأحد 1438/10/8 هـ الموافق 2017/07/02 م واس


عمان 08 شوال 1438 هـ الموافق 02 يوليه 2017 م واس
قدمت العيادات التخصصية السعودية التابعة للحملة الوطنية السعودية خدماتها الطبية في مخيم الزعتري خلال شهر يونيو من العام الحالي لـ 10067 حالة مرضية من الاشقاء اللاجئين السوريين ، حيث تم تقديم العلاج المناسب لهم من خلال 16 عيادة طبية مختصة إضافة إلى الأقسام المساندة لها .
ووفقا للسجلات الطبية للعيادات فقد سجلت عيادات الاطفال أعلى نسبة لعدد المراجعين لتبلغ 2740 طفلا ، كما استقبلت عيادة القلب 165 مراجعا ، فيما تلقى 824 شقيقاً سورياً العلاج في عيادة الاسنان ، وتعاملت عيادة الجراحة مع 881 حالة والعظام 608 حالات ، بينما تعاملت عيادة الجلدية مع 1144 حالة قدم لها العلاج المناسب ، وبلغ مراجعو عيادة الأذنية 371 حالة ، أما عيادة التطعيمات فاستقبلت 224 طفلا وقدمت لهم اللقاحات اللازمة ضمن برنامج الحملة الطبي " شقيقي صحتك تهمني " كما تعامل قسم المختبرات مع 467 مريضا وأجريت لهم التحاليل المناسبة .
وأوضح المدير الطبي للعيادات الدكتور حامد المفعلاني أن العيادات تضم كوادر طبية متخصصة تتمتع بكفاءة عالية على مستوى مخيم الزعتري وقامت بتقديم الخدمات الطبية الشاملة طيلة أيام الشهر وبشكل منتظم ، مبيناً أن العيادات تقوم بتأمين وصرف الدواء بشكل يومي وشهري وبانتظام للمراجعين اليوميين أو المصابين بالأمراض المزمنة من الاشقاء السوريين القاطنين في المخيم ، الذين تتكفل الحملة الوطنية السعودية عبر عياداتها بتأمين علاجاتهم التي تشكل عبئاً ثقيلاً عليهم .
بدوره أكد المدير الاقليمي للحملة الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الحملة تولي العيادات التخصصية السعودية الاهتمام الكبير نظرا لما تقتضيه الحاجة داخل المخيم وهو ما جعلها تعتبر واحدة من أهم المحاور الاغاثية التي تتبناها الحملة ، مبيناً ان العيادات السعودية اخذت على عاتقها تقديم الرعاية الصحية المتكاملة لمراجعيها حيث عملت على توفير كادر طبي متميز يحظى بسمعه طيبة وخبرة واسعة في المجال الطبي مع توفير كل ما يلزم من أدوية ومستلزمات طبية وذلك لتحقيق الهدف المنشود بالشكل المطلوب .
// انتهى //
13:06ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق