ثقافي / القناة الثقافية تواكب نشاطات سوق عكاظ 11 بخطة إعلامية شاملة ومتنوعة


الطائف 12 شوال 1438 هـ الموافق 06 يوليه 2017 م واس
أنهت القناة الثقافية استعداداتها لتغطية مهرجان سوق عكاظ في دورته الحادية عشرة ، التي تبدأ الأربعاء القادم، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وتشرف على تنظيمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
وأوضح المشرف العام على القناة الثقافية عادل بن سالم البريه أن القناة الثقافية بدأت بتنفيذ خطة إعلامية شاملة ومتنوعة لتغطية الدورة الحادية عشرة لسوق عكاظ 1438 هـ، وستتضمن التغطية تسجيل وبث المؤتمر الصحفي لإعلان أسماء الفائزين بجوائز عكاظ لعام 1438هـ، كما تم إجراء وبث لقاء حصري مع صاحب السمو
الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ ، تحدث خلاله عن سوق عكاظ بحلته الجديدة خاصة بعد انتقال الإشراف عليه إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
وأكد البريه أن القناة حشدت كوادرها وإمكاناتها لتنفيذ خطة التغطية، انطلاقاً من حرصها على تقديم تغطية إعلامية متميزة لفعاليات السوق، بوصفه تظاهرة ثقافية مهمة على مستوى الوطن والعالم العربي.
وبين أن خطة تغطية القناة الثقافية لسوق عكاظ 1438هـ تتضمن نقل حفل الافتتاح على الهواء مباشرة، ومثله نقل الندوة الكبرى لسوق عكاظ من جامعة الطائف، وإنتاج برنامج يومي مباشر يعرض طيلة أيام المهرجان يبدأ من الساعة 6 مساءً حتى الساعة 10 مساءً، يبث من جادة سوق عكاظ، تتم خلاله استضافة الشعراء والمثقفين والكتّاب للحديث عن سوق عكاظ كمناسبة ثقافية عربية مهمة وتأثير عكاظ على الحراك الثقافي السعودي والعربي، كما سيتم عمل ربط من الساعة 11إلى 12 مساءً بشكل يومي طوال أيام سوق عكاظ مع برنامج (مع الحدث)، واستضافة كبار الشخصيات والمثقفين والشعراء للحديث عن ندوات وأمسيات عكاظ ويبث من مقر سكن الضيوف.
وأبان المشرف العام على القناة الثقافية أن القناة ستقوم بتغطية جميع الندوات والأمسيات الثقافية والشعرية وجميع المحاضرات التي ستقام ضمن أنشطة المهرجان وتسجيلها وتجهيزها للعرض، إضافة إلى استثمار حضور الضيوف وكبار المثقفين لعمل بعض البرامج الثقافية والمناسبة للقناة وبثها لاحقاً، كما أنه سيتم إدراج شريط إخباري إضافي مخصص لتناول أبرز وأهم أخبار سوق عكاظ طوال فترة المهرجان .
// انتهى //
23:42ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق