اقتصادي / رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية يدعو لمحاربة الفقر والبطالة في الدول الأعضاء


جدة 16 شوال 1438 هـ الموافق 10 يوليو 2017 م واس
دعا معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى التعاون في معالجة الفقر، وبطالة الشباب، ومعالجة هشاشة الأوضاع.
ووجه الدكتور حجار هذه الدعوة خلال حفل استقبال نظمه البنك الإسلامي تكريماً لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في أبيدجان عاصمة كوت ديفوار, مشيراً إلى أن من بين الشباب البالغ عددهم 1.75 مليار نسمة في العالم، يعيش 500 مليون منهم، أي نحو 28.5 في المائة، بالدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، مشددا على ضرورة العمل معا لتسخير إمكانيات الشباب حتى يصبحوا من الأصول الفعالة في المجتمع.
وتناول معاليه في كلمته سبل تعزيز دور الشباب، وأهمها وضع برامج خاصة للنهوض بهم, وتسهيل فرص التمكين الاقتصادي من خلال تعزيز نوعية التعليم، وإنشاء حاضنات الأعمال لبناء قدرات الشباب في ريادة الأعمال، وتسهيل تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، علاوة على تحسين بيئة الأعمال التجارية، ودمج الشباب في برامج التنمية الاجتماعية.
وحول دور البنك, أبان معاليه أن البنك الإسلامي للتنمية نفذ عدة مبادرات من أجل تنمية الشباب، تشمل برنامج دعم عمالة الشباب، ومبادرة التعليم من أجل العمل (E4E)؛ وكذلك برنامج محو الأمية المهنية، وقال بهذا الخصوص:" إن هناك 73 مليون شاب عاطل عن العمل في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ولذلك قام البنك بتنظيم قمة للشباب خلال الاجتماع السنوي 42 لمجلس المحافظين الذي انعقد في جدة في مايو الماضي, وأوصت القمة وقتها بإقامة منتدى مجتمعي للشباب من أجل تعزيز التضامن والتعاون وتبادل المعرفة.
وأكد معاليه في ختام كلمته, أن البنك يقوم حاليا بمراجعة مشروعاته في الدول الأعضاء لضمان تعزيزها مع التركيز على بناء القدرات.
// انتهى //
09:07ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق