ثقافي / ملتقى الخريجين بغامبيا يقود مشروعاً لتعميق الوحدة الإسلامية


المدينة المنورة 12 شوال 1438 هـ الموافق 06 يوليه 2017 م واس
يجتمع علماء ودعاة من دول غرب أفريقيا " من خريجي الجامعات السعودية " في الملتقى العلمي الدولي الذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في "غامبيا" بالتعاون مع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بغامبيا يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين الموافق 16 ــ 17 شوال 1438هـ .
وأكد معالي مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي, في تصريح لوكالة الأنباء السعودية, أن المملكة منذ توحيدها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله -، وحتى وقتنا الحاضر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، أخذت على عاتقها شرف خدمة الإسلام والمسلمين في أنحاء العالم، من خلال وسائل عدة، تهدف في مجملها إلى العناية بالدعوة الإسلامية وتتبع أحوال المسلمين وتنمية المجتمعات الإنسانية إجمالا، وتواصل جهودها الخيّرة لنشر قيم الاعتدال والسلام والتعايش وهي قيم أصيلة في ديننا الإسلامي الحنيف، وبناء العلاقات القوية والمتينة مع المجتمعات الإسلامية تحديداً التي تنظر إلى المملكة بوصفها قلب العالم الإسلامي، حيث أكرمها الله تعالى بخدمة الحرمين الشريفين، وعرفت بمواقفها المشرفة الراعية للسلام والوئام ومحاربتها للإرهاب والتطرف بجميع صوره وأشكاله.
وأوضح معاليه أن الملتقى يشارك فيه 30 عالماً من خريجي الجامعات السعودية من مواطني عدة دول إفريقية ويبحث 5 محاور توضح بعامة جهود الخريجين في خدمة وتنمية مجتمعاتهم وعرض تجاربهم المحلية ودراسة النماذج والخبرات المتميزة، كما يعرض الملتقى أوضاع الدعوة في أفريقيا وفرص تعزيز وتعميق الجهود لتعزيز الوحدة الإسلامية، والتحديات التي قد تواجه العلماء، والبحث في طرق وآليات نوعية لإيصال رسالة الدين الإسلامي وتعريف الناس بقيمه وسماحته والتحذير من الغلو والتطرف ويبحث الملتقى أيضاً جهود الخريجين في مجال نشر العلم والمعرفة، وتعزيز التعاون والتّواصل بين الخريجين ونقل الخبرات فيما بينهم والتواصل مع المؤسسات التعليمية والدعوية والاجتماعية.
ونوه معاليه بأن الجامعة الإسلامية تواصل دائماً الارتقاء بمخرجاتها ومشروعتها والتواصل مع خريجيها للوقوف على جهودهم الدعوية، ومعرفة شؤونهم التعليمية، والاطلاع على آثارهم المباركة في مجتمعاتهم الإسلامية بخاصة والمجتمعات الإنسانية عامة، وقد أنشأت لهذا الغرض وكالة خاصة لمتابعة شؤونهم تحت مسمى "وكالة الجامعة للتعاون الدولي والتبادل المعرفي"، كما أنشأت كرسي سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ العلمي للخريجين الذي يسعى إلى تأهيل خريجي الجامعة الإسلامية ودعم جهودهم العلمية والدعوية وتقديم الخدمات البحثية والاستشارية والتأهيلية لهم.
يشار إلى أن الملتقى يشارك فيه 9 دول إفريقية هي : غامبيا، ساحل العاج، بوركينا فاسو، السنغال، سيراليون، غانا، غينيا بيساو، غينيا كوناكري، وليبيريا .
// انتهى //
14:44ت م

Let's block ads! (Why?)

انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق