قرر فخامة رئيس جمهورية البرتغال مارسيلو ريبالو منح رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين وسام الجمهورية البرتغالية، تقديرا لدوره في الثقافة ونشر السلام.
والشاعر البابطين من أبرز الشخصيات في عالم الأدب والاقتصاد في الكويت، وهو من مواليد عام 1936  بدولة الكويت ، ومنذ طفولته بدى عليه مظاهر الاهتمام بالثقافة والأدب والشعر العربي تأثراً بوالده وأخيه الأكبر الذين كان لهم دور كبيراً في تعزيز حبه واهتمامه بالأدب،
ويعد الشاعر عبد العزيز سعود أحد أهم رجال الأعمال بداخل دولة الكويت، وخارجها وله الكثير من الإسهامات في الشعر والأدب وأصدر ديوانه الأول والذي كان يحمل عنوان  “بوح البوادي” في عام 1995 .كما أصدر ديوانه الثاني والذي كان يحمل عنوان “مسافر في القفار”  وذلك في عام 2004كما كان عضو باللجنة الوطنية الكويتية لدعم التعليم، وأحد أعضاء رابطة الأدباء في الكويت .وبمرور الوقت، أصبح أحد أعضاء مجلس أمناء المجمع الثقافي العربي في العاصمة اللبنانية بيروت، وعضو جمعية فاس سايس الثقافية في المغرب، وعضو مراسل في مجمع اللغة العربية بدمشق .وعضو مجلس أمناء مؤسسة الفكر العربي وأحد مؤسسيها، وعضو مجلس أمناء جامعة الخليج العربي في البحرين، وعضو مجلس أمناء كلية الآداب بجامعة الكويت، كما تقلد منصب الرئيس الفخري لجمعية المكتبات والمعلومات الكويتية
كما حصل البابطين على مجموعة من الشهادات الفخرية، فقد حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة طشقند في أوزبكستان، وذلك في عام 1995 تقديرا لدوره الهام في إثراء الثقافة الإسلامية بأعماله الأدبية، كما حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة باكو في أذربيجان ، وذلك في عام 2000 تقديراً لمجهوداته الرائع في خدمة الأدب والثقافة العربية والإسلامية.كما حصل ايضاً على شهادة الدكتوراة الفخرية في الآداب من جامعة اليرموك الأردنية ، وذلك في عام 2001 تقديراً على اسهاماته المميزة في مجالات خدمة الأدب والثقافة والابداعات الشعرية التي قدمها خلال هذه الفترة .
حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية في العلوم الإنسانية من جامعة جوي في قيرغيزستان ، وذلك في عام ،2002وحصل على شهادة الدبلومة الفخرية من الاتحاد التقدمي الاجتماعي للنساء في قيرغيزستان، وذلك بمجال دعم الصداقة بين الشعوب ، في عام 2002حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة الجزائر عام 2005حصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس، وذلك في عام 2006.
وحصل على شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة الخرطوم في عام 2007، وحصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة الفارابي الوطنية الحكومية في جمهورية كازاخستان وذلك في عام 2009 ، لإسهاماته الفعالة في مجالات العلم والتعليم.واخيراً حصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت عام 2015، وذلك تقديراً على إسهاماته المادية والجهود الأدبية التي قام بها لنشر الإسلام واللغة العربية في العديد من جامعات العالم والمراكز العلمية والثقافية، والجدير بالذكر انه ثالث شخصية تمنحها الجامعة هذه الدرجة العلمية .
     المصدر: لوكالة أنباء الشعر
انشر على جوجل+

0 التعليقات:

إرسال تعليق